التعاون الثلاثي والإقليمي بين سورية والعراق وإيران

  :الأخبار
البحث
في العدد الأخير    
ضمن تاريخ محدد   
  من 
  إلى 
تصفح الأعداد السابقة
اختر عددا
2007-04-17 : 13123 2007-04-18 : 13124 2007-04-19 : 13125 2007-04-22 : 13126 2007-04-23 : 13127 2007-04-24 : 13128 2007-04-25 : 13129 2007-04-26 : 13130 2007-04-29 : 13131 2007-04-30 : 13132 2007-05-01 : 13133 2007-05-02 : 13134 2007-05-03 : 13135 2007-05-06 : 13136 2007-05-07 : 13137 2007-05-08 : 13138 2007-05-09 : 13139 2007-05-10 : 13140 2007-05-11 : 13141 2007-05-13 : 13142 2007-05-14 : 13143 2007-05-15 : 13144 2007-05-16 : 13145 2007-05-17 : 13146 2007-05-18 : 13147 2007-05-20 : 13148 2007-05-21 : 13149 2007-05-22 : 13150 2007-05-23 : 13151 2007-05-24 : 13152 2007-05-25 : 13153 2007-05-26 : 13154 2007-05-27 : 13155 2007-05-28 : 13156 2007-05-29 : 13157 2007-05-30 : 13158 2007-05-31 : 13159 2007-06-03 : 13160 2007-06-04 : 13161 2007-06-05 : 13162 2007-06-06 : 13163 2007-06-07 : 13164 2007-06-10 : 13165 2007-06-11 : 13166 2007-06-12 : 13167 2007-06-13 : 13168 2007-06-14 : 13169 2007-06-17 : 13170 2007-06-18 : 13171 2007-06-19 : 13172 2007-06-20 : 13173 2007-06-21 : 13174 2007-06-24 : 13175 2007-06-25 : 13176 2007-06-26 : 13177 2007-06-27 : 13178 2007-06-28 : 13179 2007-07-01 : 13180 2007-07-02 : 13181 2007-07-03 : 13182 2007-07-04 : 13183 2007-07-05 : 13184 2007-07-08 : 13185 2007-07-09 : 13186 2007-07-10 : 13187 2007-07-11 : 13188 2007-07-12 : 13189 2007-07-15 : 13190 2007-07-16 : 13191 2007-07-17 : 13192 2007-07-18 : 13193 2007-07-19 : 13194 2007-07-20 : 13195 2007-07-22 : 13196 2007-07-23 : 13197 2007-07-24 : 13198 2007-07-25 : 13199 2007-07-26 : 13200 2007-07-29 : 13201 2007-07-30 : 13202 2007-07-31 : 13203 2007-08-01 : 13204 2007-08-02 : 13205 2007-08-05 : 13206 2007-08-06 : 13207 2007-08-07 : 13208 2007-08-08 : 13209 2007-08-09 : 13210 2007-08-12 : 13211 2007-08-13 : 13212 2007-08-14 : 13213 2007-08-15 : 13214 2007-08-16 : 13215 2007-08-19 : 13216 2007-08-20 : 13217 2007-08-21 : 13218 2007-08-22 : 13219 2007-08-23 : 13220 2007-08-26 : 13221 2007-08-27 : 13222 2007-08-28 : 13223 2007-08-29 : 13224 2007-08-30 : 13225 2007-09-03 : 13227 2007-09-02 : 13226 2007-09-04 : 13228 2007-09-05 : 13229 2007-09-06 : 13230 2007-09-09 : 13231 2007-09-10 : 13232 2007-09-11 : 13233 2007-09-12 : 13234 2007-09-13 : 13235 2007-09-16 : 13236 2007-09-17 : 13237 2007-09-18 : 13238 2007-09-19 : 13239 2007-09-20 : 13240 2007-09-23 : 13241 2007-09-24 : 13242 2007-09-25 : 13243 2007-09-26 : 13244 2007-09-27 : 13245 2007-09-30 : 13246 2007-10-01 : 13247 2007-10-02 : 13248 2007-10-03 : 13249 2007-10-04 : 13250 2007-10-06 : 13251 2007-10-07 : 13252 2007-10-08 : 13253 2007-10-10 : 13255 2007-10-09 : 13254 2007-10-11 : 13256 2007-10-14 : 13257 2007-10-17 : 13258 2007-10-18 : 13259 2007-10-19 : 13260 2007-10-20 : 13261 2007-10-21 : 13262 2007-10-22 : 13263 2007-10-23 : 13264 2007-10-24 : 13265 2007-10-25 : 13266 2007-10-28 : 13267 2007-10-29 : 13268 2007-10-30 : 13269 2007-10-31 : 13270 2007-11-04 : 13271 2007-11-05 : 13272 2007-11-06 : 13273 2007-11-07 : 13274 2007-11-08 : 13275 2007-11-11 : 13276 2007-11-12 : 13277 2007-11-13 : 13278 2007-11-14 : 13279 2007-11-15 : 13280 2007-11-16 : 13281 2007-11-18 : 13282 2007-11-19 : 13283 2007-11-20 : 13284 2007-11-21 : 13285 2007-11-22 : 13286 2007-11-25 : 13287 2007-11-26 : 13288 2007-11-27 : 13289 2007-11-28 : 13290 2007-11-29 : 13291 2007-12-02 : 13292 2007-12-03 : 13293 2007-12-04 : 13294 2007-12-05 : 13295 2007-12-06 : 13296 2007-12-09 : 13297 2007-12-10 : 13298 2007-12-11 : 13299 2007-12-12 : 13300 2007-12-13 : 13301 2007-12-14 : 13302 2007-12-16 : 13303 2007-12-17 : 13304 2007-12-18 : 13305 2007-12-19 : 13306 2007-12-20 : 13307 2007-12-26 : 13308 2007-12-27 : 13309 2007-12-30 : 13310 2007-12-31 : 13311 2008-01-01 : 13312 2008-01-02 : 13313 2008-01-03 : 13314 2008-01-06 : 13315 2008-01-07 : 13316 2008-01-08 : 13317 2008-01-09 : 13318 2008-01-10 : 13319 2008-01-13 : 13320 2008-01-14 : 13321 2008-01-15 : 13322 2008-01-16 : 13323 2008-01-17 : 13324 2008-01-20 : 13325 2008-01-21 : 13326 2008-01-22 : 13327 2008-01-23 : 13328 2008-01-24 : 13329 2008-01-27 : 13330 2008-01-28 : 13331 2008-01-29 : 13332 2008-01-30 : 13333 2008-01-31 : 13334 2008-02-01 : 13335 2008-02-03 : 13336 2008-02-04 : 13337 2008-02-05 : 13338 2008-02-06 : 13339 2008-02-07 : 13340 2008-02-10 : 13341 2008-02-11 : 13342 2008-02-12 : 13343 2008-02-13 : 13344 2008-02-14 : 13345 2008-02-17 : 13346 2008-02-18 : 13347 2008-02-19 : 13348 2008-02-20 : 13349 2008-02-21 : 13350 2008-02-24 : 13351 2008-02-25 : 13352 2008-02-26 : 13353 2008-02-27 : 13354 2008-02-28 : 13355 2008-03-02 : 13356 2008-03-03 : 13357 2008-03-04 : 13358 2008-03-05 : 13359 2008-03-06 : 13360 2008-03-08 : 13361 2008-03-09 : 13362 2008-03-10 : 13363 2008-03-11 : 13364 2008-03-12 : 13365 2008-03-16 : 13366 2008-03-17 : 13367 2008-03-18 : 13368 2008-03-19 : 13369 2008-03-20 : 13370 2008-03-24 : 13371 2008-03-25 : 13372 2008-03-26 : 13373 2008-03-27 : 13374 2008-03-28 : 13375 2008-03-29 : 13376 2008-03-30 : 13377 2008-03-31 : 13378 2008-04-01 : 13379 2008-04-02 : 13380 2008-04-03 : 13381 2008-04-06 : 13382 2008-04-07 : 13383 2008-04-08 : 13384 2008-04-09 : 13385 2008-04-10 : 13386 2008-04-13 : 13387 2008-04-14 : 13388 2008-04-15 : 13389 2008-04-16 : 13390 2008-04-17 : 13391 2008-04-18 : 13392 2008-04-20 : 13393 2008-04-21 : 13394 2008-04-22 : 13395 2008-04-23 : 13396 2008-04-24 : 13397 2008-04-28 : 13398 2008-04-29 : 13399 2008-04-30 : 13400 2008-05-01 : 13401 2008-05-04 : 13402 2008-05-05 : 13403 2008-05-06 : 13404 2008-05-07 : 13405 2008-05-08 : 13406 2008-05-11 : 13407 2008-05-12 : 13408 2008-05-13 : 13409 2008-05-14 : 13410 2008-05-15 : 13411 2008-05-16 : 13412 2008-05-18 : 13413 2008-05-19 : 13414 2008-05-20 : 13415 2008-05-21 : 13416 2008-05-22 : 13417 2008-05-25 : 13418 2008-05-26 : 13419 2008-05-27 : 13420 2008-05-28 : 13421 2008-06-01 : 13422 2008-06-02 : 13423 2008-06-03 : 13424 2008-06-04 : 13425 2008-06-05 : 13426 2008-06-08 : 13427 2008-06-09 : 13428 2008-06-10 : 13429 2008-06-11 : 13430 2008-06-12 : 13431 2008-06-15 : 13432 2008-06-16 : 13433 2008-06-17 : 13434 2008-06-18 : 13435 2008-06-19 : 13436 2008-06-20 : 13437 2008-06-21 : 13438 2008-06-22 : 13439 2008-06-23 : 13440 2008-06-24 : 13441 2008-06-25 : 13442 2008-06-26 : 13443 2008-06-29 : 13444 2008-06-30 : 13445 2008-07-01 : 13446 2008-07-02 : 13447 2008-07-03 : 13448 2008-07-06 : 13449 2008-07-07 : 13450 2008-07-08 : 13451 2008-07-09 : 13452 2008-07-10 : 13453 2008-07-12 : 13454 2008-07-13 : 13455 2008-07-14 : 13456 2008-07-15 : 13457 2008-07-16 : 13458 2008-07-20 : 13459 2008-07-21 : 13460 2008-07-22 : 13461 2008-07-23 : 13462 2008-07-24 : 13463 2008-07-27 : 13464 2008-07-28 : 13465 2008-07-29 : 13466 2008-07-30 : 13467 2008-07-31 : 13468 2008-08-03 : 13469 2008-08-04 : 13470 2008-08-05 : 13471 2008-08-06 : 13472 2008-08-07 : 13473 2008-08-10 : 13474 2008-08-11 : 13475 2008-08-12 : 13476 2008-08-13 : 13477 2008-08-14 : 13478 2008-08-15 : 13479 2008-08-17 : 13480 2008-08-18 : 13481 2008-08-19 : 13482 2008-08-20 : 13483 2008-08-21 : 13484 2008-08-22 : 13485 2008-08-24 : 13486 2008-08-25 : 13487 2008-08-26 : 13488 2008-08-27 : 13489 2008-08-28 : 13490 2008-08-31 : 13491 2008-09-01 : 13492 2008-09-02 : 13493 2008-09-03 : 13494 2008-09-04 : 13495 2008-09-05 : 13496 2008-09-07 : 13497 2008-09-08 : 13498 2008-09-09 : 13499 2008-09-10 : 13500 2008-09-14 : 13501 2008-09-15 : 13502 2008-09-16 : 13503 2008-09-17 : 13504 2008-09-18 : 13505 2008-09-21 : 13506 2008-09-22 : 13507 2008-09-23 : 13508 2008-09-24 : 13509 2008-09-25 : 13510 2008-09-28 : 13511 2008-09-29 : 13512 2008-09-30 : 13513 2008-10-01 : 13514 2008-10-02 : 13515 2008-10-07 : 13516 2008-10-08 : 13517 2008-10-09 : 13518 2008-10-12 : 13519 2008-10-13 : 13520 2008-10-14 : 13521 2008-10-15 : 13522 2008-10-16 : 13523 2008-10-19 : 13524 2008-10-20 : 13525 2008-10-21 : 13526 2008-10-22 : 13527 2008-10-23 : 13528 2008-10-26 : 13529 2008-10-27 : 13530 2008-10-28 : 13531 2008-10-29 : 13532 2008-10-30 : 13533 2008-11-02 : 13534 2008-11-03 : 13535 2008-11-04 : 13536 2008-11-05 : 13537 2008-11-06 : 13538 2008-11-09 : 13539 2008-11-10 : 13540 2008-11-11 : 13541 2008-11-12 : 13542 2008-11-13 : 13543 2008-11-16 : 13544 2008-11-17 : 13545 2008-11-18 : 13546 2008-11-19 : 13547 2008-11-20 : 13548 2008-11-23 : 13549 2008-11-24 : 13550 2008-11-25 : 13551 2008-11-26 : 13552 2008-11-27 : 13553 2008-11-30 : 13554 2008-12-01 : 13555 2008-12-02 : 13556 2008-12-03 : 13557 2008-12-04 : 13558 2008-12-07 : 13559 2008-12-08 : 13560 2008-12-09 : 13561 2008-12-14 : 13562 2008-12-15 : 13563 2008-12-16 : 13564 2008-12-17 : 13565 2008-12-18 : 13566 2008-12-21 : 13567 2008-12-22 : 13568 2008-12-23 : 13569 2008-12-24 : 13570 2008-12-29 : 13571 2008-12-30 : 13572 2008-12-31 : 13573 2009-01-01 : 13574 2009-01-04 : 13575 2009-01-05 : 13576 2009-01-06 : 13577 2009-01-07 : 13578 2009-01-08 : 13579 2009-01-09 : 13580 2009-01-10 : 13581 2009-01-11 : 13582 2009-01-12 : 13583 2009-01-13 : 13584 2009-01-14 : 13585 2009-01-15 : 13586 2009-01-16 : 13587 2009-01-17 : 13588 2009-01-18 : 13589 2009-01-19 : 13590 2009-01-20 : 13591 2009-01-21 : 13592 2009-01-22 : 13593 2009-01-25 : 13594 2009-01-26 : 13595 2009-01-27 : 13596 2009-01-28 : 13597 2009-01-29 : 13598 2009-02-01 : 13599 2009-02-02 : 13600 2009-02-03 : 13601 2009-02-04 : 13602 2009-02-05 : 13603 2009-02-08 : 13604 2009-02-09 : 13605 2009-02-10 : 13606 2009-02-11 : 13607 2009-02-12 : 13608 2009-02-15 : 13609 2009-02-16 : 13610 2009-02-17 : 13611 2009-02-18 : 13612 2009-02-19 : 13613 2009-02-22 : 13614 2009-02-23 : 13615 2009-02-24 : 13616 2009-02-25 : 13617 2009-03-01 : 13618 2009-03-02 : 13619 2009-03-03 : 13620 2009-03-04 : 13621 2009-03-05 : 13622 2009-03-08 : 13623 2009-03-09 : 13624 2009-03-10 : 13625 2009-03-11 : 13626 2009-03-12 : 13627 2009-03-15 : 13628 2009-03-16 : 13629 2009-03-17 : 13630 2009-03-18 : 13631 2009-03-22 : 13632 2009-03-23 : 13633 2009-03-24 : 13634 2009-03-25 : 13635 2009-03-26 : 13636 2009-03-29 : 13637 2009-03-30 : 13638 2009-03-31 : 13639 2009-04-01 : 13640 2009-04-02 : 13641 2009-04-05 : 13642 2009-04-06 : 13643 2009-04-07 : 13644 2009-04-08 : 13645 2009-04-09 : 13646 2009-04-12 : 13647 2009-04-13 : 13648 2009-04-14 : 13649 2009-04-15 : 13650 2009-04-16 : 13651 2009-04-17 : 13652 2009-04-18 : 13653 2009-04-21 : 13654 2009-04-22 : 13655 2009-04-23 : 13656 2009-04-26 : 13657 2009-04-27 : 13658 2009-04-28 : 13659 2009-04-29 : 13660 2009-04-30 : 13661 2009-05-01 : 13662 2009-05-03 : 13663 2009-05-04 : 13664 2009-05-05 : 13665 2009-05-06 : 13666 2009-05-07 : 13667 2009-05-10 : 13668 2009-05-11 : 13669

 

الأرشيف
اضغط هنا

<!–

حالة الطقس

–>

بحثا تعزيز العلاقات الثنائية والأوضاع في فلسطين والعراق.. والمستجدات الإقليمية والدولية
الرئيس الأسد: نعمل لبناء شرق أوسط مستقر ومستقل.. مصيره بأيدي أصحابه

أحمدي نجاد: انقضت فترة الهيمنة والغطرسة.. وأمام بلدينا مسؤوليات جديدة

دمشق-البعث-سانا:
أجرى السيد الرئيس بشار الأسد والسيد الرئيس محمود أحمدي نجاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية مباحثات أمس تناولت تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات وتطورات الأوضاع في فلسطين والعراق.. والمستجدات الإقليمية والدولية.
وفي مؤتمر صحفي مشترك أعقب المباحثات أكد الرئيس الأسد صحة الرؤية السورية – الإيرانية المشتركة تجاه قضايا المنطقة في السنوات السابقة. وأضاف: إن العلاقة بين البلدين تقوم على المبادئ كما تقوم على  المصالح.
وقال سيادته: إن المباحثات تركزت على دعم الشعب الفلسطيني ودعم صموده من خلال توحيده لأنه لايمكن أن يصمد أو أن يقاوم وهناك انقسام على الساحة السياسية الفلسطينية مؤكداً اتفاق وجهات النظر على دعم الحكومة العراقية لتحقيق المصالحة وللوصول الى خروج آخر جندي محتل من العراق.
وشدد السيد الرئيس على أن شعوب المنطقة أصبحت أكثر وعياً لتمسكها بحقوقها وعملها من أجل مصالحها وهذا يدفعنا جميعاً للتفاؤل. وقال سيادته: إن موقف سورية ثابت ومعروف من موضوع الملف النووي الإيراني وهو حق أي دولة في هذا العالم بامتلاك الطاقة النووية السلمية.

بدوره أكد الرئيس أحمدي نجاد أن سورية وإيران بلدان مهمان ولهما تأثير كبير في المعادلات العالمية والإقليمية. وأضاف: إن المنطقة والعالم يتغيران بسرعة بصورة إيجابية لصالح مواقف البلدين. وقال: إن سورية وإيران ستستمران في دعم مقاومة الشعب الفلسطيني وستواصلان السعي لتوحيد الصف الفلسطيني بمواجهة العدو الصهيوني. وأكد على ضرورة الإسراع بإعادة إعمار قطاع غزة وفك الحصار عن القطاع وفتح جميع المعابر.
وأوضح أن مباحثاته مع الرئيس الأسد تناولت مسألة دعم الحكومة العراقية والسعي لانسحاب المحتلين من العراق مشيراً الى أن وجود الاحتلال هو السبب بعدم استقرار هذا البلد.
وأشار الى أن الفكر والنظام السياسي والأمني المنبثق عن الحرب العالمية الثانية وصل الى نهاية الطريق وهم لايستطيعون حل قضايا العالم. ودعا لبذل المزيد من الجهود لإصلاح النظام الاقتصادي العالمي مضيفاً: إن النظام الأحادي والأمني القائم على مصالح القوى الكبرى يجب أن يتغير. وأقام السيد الرئيس الأسد مأدبة عشاء تكريماً للرئيس أحمدي نجاد حضرها أعضاء الوفدين الرسميين.
وكان السيد الرئيس بشار الأسد في مقدمة مستقبلي الرئيس أحمدي نجاد لدى وصوله إلى قصر الشعب، حيث أقيمت مراسم استقبال رسمي عزف خلالها النشيدان الوطنيان للجمهورية الإسلامية الإيرانية والجمهورية العربية السورية، ثم جرى استعراض حرس الشرف، بينما كانت المدفعية تطلق إحدى وعشرين طلقة تحية لضيف سورية الكبير.
بعد ذلك صافح الرئيس أحمدي نجاد أعضاء الوفد السوري الرسمي المؤلف من السادة فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية والمهندس محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء ووليد المعلم وزير الخارجية والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية والدكتور عامر حسني لطفي وزير الاقتصاد والتجارة والدكتور فؤاد جوني وزير الصناعة ومحمد ناصيف معاون نائب رئيس الجمهورية وأحمد عرنوس معاون وزير الخارجية والدكتور حامد حسن سفير سورية لدى إيران.
ثم صافح السيد الرئيس بشار الأسد أعضاء الوفد الإيراني الرسمي المؤلف من السادة منوشهر متقي وزير الخارجية وسعيدي كيا وزير الإسكان وبناء المدن ورحيم مشائي نائب الرئيس ورئيس منظمة التراث الثقافي والسياحة وشيخ الإسلام نائب وزير الخارجية والدكتور سيد أحمد موسوي سفير إيران لدى سورية.

  استعرض مع بن عامر دور البرلمان الانتقالي «ممثل الشعب العربي» الرئيس الأسد يبحث مع الغنوشي تعزيز التعاون الاقتصادي      أكد اتفاق المعارضة على كافة الملفات بري: خـيارنا المقـاومة والعلاقات المميزة مع سورية      عشية وصول البابا إلى الأراضي المحتلة إسـرائيل بدأت خطـة شـارون لإقـامة «حـدائق التـوراة»     ناقشت التطورات السياسية واستمعت لعرض شامل من الشرع قيادة الجبهة: نأمل بوصول الانفراجات الدولية إلى نتائج عملية     اللجنة العليا للمؤتمر الوطني الفلسطيني: حشد الطاقات لمواجهة الاحتلال     في ندوة البعث للحوار بحمص الحسين: نعيش حالة استقرار مالي واقتصادي      بدأ زيارة لطهران على رأس وفد اقتصادي كبير الدردري بحث وبرقعي تطوير العلاقات الثنائية      سويد يلتقي جاليتنا في البرازيل     أنفلونــزا الخنــازير وصـل النـروج.. وأمريكا تسجل نصف الإصابات العالميـة     بوتين يدعو إلى نزع شامل للسلاح النووي: لروســــيا جــــذورها الآســــيوية وعلينا تحسين العلاقة مع الهادي     أوباما نجم هزلي في عشاء المراسلين الصحفيين: كلينتون هرعت لعناقي ما إن عادت من المكسيك     طالبان تواصل هجماتها الانتحارية وواشنطن ترفض وقف القصف طلبــة كابــول ينددون بالإرهـــاب الأمــريكي     كوبا ترفض عروض أوباما: نظرة زائفة وفهم مغرور      على خلفية فضيحة الإنفاق المنزلي حكومة براون الأسوأ شعبية وأخلاق البرلمان الأدنى مســــتوى في التاريــــخ البريــطاني     الأبرش وسالس يبحثان تعزيز التعاون البرلماني بين دول المتوسط      مؤتمر المهندسين الزراعيين يناقش تطوير الإنتاج عدي وسفر يشددان على النهوض بالقطاع     الجامعة تتحرك لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين     البرلمان العربي الانتقالي يشكل لجنة لصياغة النظام الأساسي      معهد إسرائيلي يحذّر من تسرب إشعاعي مفاعل ديمونة الصيف الحالي     وزير الداخلية يدعو إلى الاستثمار الأمثل لمشروع أتمتة السجل المدني     خط بحري لتفعيل المبادلات التجارية بين سورية وتونس ودور فاعل لرجال الأعمال اختتام أعمال اللجنة العليا المشتركة السورية التونسية في دمشق والحصيلة 13 اتفاقية تعاون      عطري والغنوشي لـ«البعث»: أفق جديدة للعلاقات بين البلدين     :الأخبار
البحث
في العدد الأخير    
ضمن تاريخ محدد   
  من 
  إلى 
تصفح الأعداد السابقة
اختر عددا
2007-04-17 : 13123 2007-04-18 : 13124 2007-04-19 : 13125 2007-04-22 : 13126 2007-04-23 : 13127 2007-04-24 : 13128 2007-04-25 : 13129 2007-04-26 : 13130 2007-04-29 : 13131 2007-04-30 : 13132 2007-05-01 : 13133 2007-05-02 : 13134 2007-05-03 : 13135 2007-05-06 : 13136 2007-05-07 : 13137 2007-05-08 : 13138 2007-05-09 : 13139 2007-05-10 : 13140 2007-05-11 : 13141 2007-05-13 : 13142 2007-05-14 : 13143 2007-05-15 : 13144 2007-05-16 : 13145 2007-05-17 : 13146 2007-05-18 : 13147 2007-05-20 : 13148 2007-05-21 : 13149 2007-05-22 : 13150 2007-05-23 : 13151 2007-05-24 : 13152 2007-05-25 : 13153 2007-05-26 : 13154 2007-05-27 : 13155 2007-05-28 : 13156 2007-05-29 : 13157 2007-05-30 : 13158 2007-05-31 : 13159 2007-06-03 : 13160 2007-06-04 : 13161 2007-06-05 : 13162 2007-06-06 : 13163 2007-06-07 : 13164 2007-06-10 : 13165 2007-06-11 : 13166 2007-06-12 : 13167 2007-06-13 : 13168 2007-06-14 : 13169 2007-06-17 : 13170 2007-06-18 : 13171 2007-06-19 : 13172 2007-06-20 : 13173 2007-06-21 : 13174 2007-06-24 : 13175 2007-06-25 : 13176 2007-06-26 : 13177 2007-06-27 : 13178 2007-06-28 : 13179 2007-07-01 : 13180 2007-07-02 : 13181 2007-07-03 : 13182 2007-07-04 : 13183 2007-07-05 : 13184 2007-07-08 : 13185 2007-07-09 : 13186 2007-07-10 : 13187 2007-07-11 : 13188 2007-07-12 : 13189 2007-07-15 : 13190 2007-07-16 : 13191 2007-07-17 : 13192 2007-07-18 : 13193 2007-07-19 : 13194 2007-07-20 : 13195 2007-07-22 : 13196 2007-07-23 : 13197 2007-07-24 : 13198 2007-07-25 : 13199 2007-07-26 : 13200 2007-07-29 : 13201 2007-07-30 : 13202 2007-07-31 : 13203 2007-08-01 : 13204 2007-08-02 : 13205 2007-08-05 : 13206 2007-08-06 : 13207 2007-08-07 : 13208 2007-08-08 : 13209 2007-08-09 : 13210 2007-08-12 : 13211 2007-08-13 : 13212 2007-08-14 : 13213 2007-08-15 : 13214 2007-08-16 : 13215 2007-08-19 : 13216 2007-08-20 : 13217 2007-08-21 : 13218 2007-08-22 : 13219 2007-08-23 : 13220 2007-08-26 : 13221 2007-08-27 : 13222 2007-08-28 : 13223 2007-08-29 : 13224 2007-08-30 : 13225 2007-09-03 : 13227 2007-09-02 : 13226 2007-09-04 : 13228 2007-09-05 : 13229 2007-09-06 : 13230 2007-09-09 : 13231 2007-09-10 : 13232 2007-09-11 : 13233 2007-09-12 : 13234 2007-09-13 : 13235 2007-09-16 : 13236 2007-09-17 : 13237 2007-09-18 : 13238 2007-09-19 : 13239 2007-09-20 : 13240 2007-09-23 : 13241 2007-09-24 : 13242 2007-09-25 : 13243 2007-09-26 : 13244 2007-09-27 : 13245 2007-09-30 : 13246 2007-10-01 : 13247 2007-10-02 : 13248 2007-10-03 : 13249 2007-10-04 : 13250 2007-10-06 : 13251 2007-10-07 : 13252 2007-10-08 : 13253 2007-10-10 : 13255 2007-10-09 : 13254 2007-10-11 : 13256 2007-10-14 : 13257 2007-10-17 : 13258 2007-10-18 : 13259 2007-10-19 : 13260 2007-10-20 : 13261 2007-10-21 : 13262 2007-10-22 : 13263 2007-10-23 : 13264 2007-10-24 : 13265 2007-10-25 : 13266 2007-10-28 : 13267 2007-10-29 : 13268 2007-10-30 : 13269 2007-10-31 : 13270 2007-11-04 : 13271 2007-11-05 : 13272 2007-11-06 : 13273 2007-11-07 : 13274 2007-11-08 : 13275 2007-11-11 : 13276 2007-11-12 : 13277 2007-11-13 : 13278 2007-11-14 : 13279 2007-11-15 : 13280 2007-11-16 : 13281 2007-11-18 : 13282 2007-11-19 : 13283 2007-11-20 : 13284 2007-11-21 : 13285 2007-11-22 : 13286 2007-11-25 : 13287 2007-11-26 : 13288 2007-11-27 : 13289 2007-11-28 : 13290 2007-11-29 : 13291 2007-12-02 : 13292 2007-12-03 : 13293 2007-12-04 : 13294 2007-12-05 : 13295 2007-12-06 : 13296 2007-12-09 : 13297 2007-12-10 : 13298 2007-12-11 : 13299 2007-12-12 : 13300 2007-12-13 : 13301 2007-12-14 : 13302 2007-12-16 : 13303 2007-12-17 : 13304 2007-12-18 : 13305 2007-12-19 : 13306 2007-12-20 : 13307 2007-12-26 : 13308 2007-12-27 : 13309 2007-12-30 : 13310 2007-12-31 : 13311 2008-01-01 : 13312 2008-01-02 : 13313 2008-01-03 : 13314 2008-01-06 : 13315 2008-01-07 : 13316 2008-01-08 : 13317 2008-01-09 : 13318 2008-01-10 : 13319 2008-01-13 : 13320 2008-01-14 : 13321 2008-01-15 : 13322 2008-01-16 : 13323 2008-01-17 : 13324 2008-01-20 : 13325 2008-01-21 : 13326 2008-01-22 : 13327 2008-01-23 : 13328 2008-01-24 : 13329 2008-01-27 : 13330 2008-01-28 : 13331 2008-01-29 : 13332 2008-01-30 : 13333 2008-01-31 : 13334 2008-02-01 : 13335 2008-02-03 : 13336 2008-02-04 : 13337 2008-02-05 : 13338 2008-02-06 : 13339 2008-02-07 : 13340 2008-02-10 : 13341 2008-02-11 : 13342 2008-02-12 : 13343 2008-02-13 : 13344 2008-02-14 : 13345 2008-02-17 : 13346 2008-02-18 : 13347 2008-02-19 : 13348 2008-02-20 : 13349 2008-02-21 : 13350 2008-02-24 : 13351 2008-02-25 : 13352 2008-02-26 : 13353 2008-02-27 : 13354 2008-02-28 : 13355 2008-03-02 : 13356 2008-03-03 : 13357 2008-03-04 : 13358 2008-03-05 : 13359 2008-03-06 : 13360 2008-03-08 : 13361 2008-03-09 : 13362 2008-03-10 : 13363 2008-03-11 : 13364 2008-03-12 : 13365 2008-03-16 : 13366 2008-03-17 : 13367 2008-03-18 : 13368 2008-03-19 : 13369 2008-03-20 : 13370 2008-03-24 : 13371 2008-03-25 : 13372 2008-03-26 : 13373 2008-03-27 : 13374 2008-03-28 : 13375 2008-03-29 : 13376 2008-03-30 : 13377 2008-03-31 : 13378 2008-04-01 : 13379 2008-04-02 : 13380 2008-04-03 : 13381 2008-04-06 : 13382 2008-04-07 : 13383 2008-04-08 : 13384 2008-04-09 : 13385 2008-04-10 : 13386 2008-04-13 : 13387 2008-04-14 : 13388 2008-04-15 : 13389 2008-04-16 : 13390 2008-04-17 : 13391 2008-04-18 : 13392 2008-04-20 : 13393 2008-04-21 : 13394 2008-04-22 : 13395 2008-04-23 : 13396 2008-04-24 : 13397 2008-04-28 : 13398 2008-04-29 : 13399 2008-04-30 : 13400 2008-05-01 : 13401 2008-05-04 : 13402 2008-05-05 : 13403 2008-05-06 : 13404 2008-05-07 : 13405 2008-05-08 : 13406 2008-05-11 : 13407 2008-05-12 : 13408 2008-05-13 : 13409 2008-05-14 : 13410 2008-05-15 : 13411 2008-05-16 : 13412 2008-05-18 : 13413 2008-05-19 : 13414 2008-05-20 : 13415 2008-05-21 : 13416 2008-05-22 : 13417 2008-05-25 : 13418 2008-05-26 : 13419 2008-05-27 : 13420 2008-05-28 : 13421 2008-06-01 : 13422 2008-06-02 : 13423 2008-06-03 : 13424 2008-06-04 : 13425 2008-06-05 : 13426 2008-06-08 : 13427 2008-06-09 : 13428 2008-06-10 : 13429 2008-06-11 : 13430 2008-06-12 : 13431 2008-06-15 : 13432 2008-06-16 : 13433 2008-06-17 : 13434 2008-06-18 : 13435 2008-06-19 : 13436 2008-06-20 : 13437 2008-06-21 : 13438 2008-06-22 : 13439 2008-06-23 : 13440 2008-06-24 : 13441 2008-06-25 : 13442 2008-06-26 : 13443 2008-06-29 : 13444 2008-06-30 : 13445 2008-07-01 : 13446 2008-07-02 : 13447 2008-07-03 : 13448 2008-07-06 : 13449 2008-07-07 : 13450 2008-07-08 : 13451 2008-07-09 : 13452 2008-07-10 : 13453 2008-07-12 : 13454 2008-07-13 : 13455 2008-07-14 : 13456 2008-07-15 : 13457 2008-07-16 : 13458 2008-07-20 : 13459 2008-07-21 : 13460 2008-07-22 : 13461 2008-07-23 : 13462 2008-07-24 : 13463 2008-07-27 : 13464 2008-07-28 : 13465 2008-07-29 : 13466 2008-07-30 : 13467 2008-07-31 : 13468 2008-08-03 : 13469 2008-08-04 : 13470 2008-08-05 : 13471 2008-08-06 : 13472 2008-08-07 : 13473 2008-08-10 : 13474 2008-08-11 : 13475 2008-08-12 : 13476 2008-08-13 : 13477 2008-08-14 : 13478 2008-08-15 : 13479 2008-08-17 : 13480 2008-08-18 : 13481 2008-08-19 : 13482 2008-08-20 : 13483 2008-08-21 : 13484 2008-08-22 : 13485 2008-08-24 : 13486 2008-08-25 : 13487 2008-08-26 : 13488 2008-08-27 : 13489 2008-08-28 : 13490 2008-08-31 : 13491 2008-09-01 : 13492 2008-09-02 : 13493 2008-09-03 : 13494 2008-09-04 : 13495 2008-09-05 : 13496 2008-09-07 : 13497 2008-09-08 : 13498 2008-09-09 : 13499 2008-09-10 : 13500 2008-09-14 : 13501 2008-09-15 : 13502 2008-09-16 : 13503 2008-09-17 : 13504 2008-09-18 : 13505 2008-09-21 : 13506 2008-09-22 : 13507 2008-09-23 : 13508 2008-09-24 : 13509 2008-09-25 : 13510 2008-09-28 : 13511 2008-09-29 : 13512 2008-09-30 : 13513 2008-10-01 : 13514 2008-10-02 : 13515 2008-10-07 : 13516 2008-10-08 : 13517 2008-10-09 : 13518 2008-10-12 : 13519 2008-10-13 : 13520 2008-10-14 : 13521 2008-10-15 : 13522 2008-10-16 : 13523 2008-10-19 : 13524 2008-10-20 : 13525 2008-10-21 : 13526 2008-10-22 : 13527 2008-10-23 : 13528 2008-10-26 : 13529 2008-10-27 : 13530 2008-10-28 : 13531 2008-10-29 : 13532 2008-10-30 : 13533 2008-11-02 : 13534 2008-11-03 : 13535 2008-11-04 : 13536 2008-11-05 : 13537 2008-11-06 : 13538 2008-11-09 : 13539 2008-11-10 : 13540 2008-11-11 : 13541 2008-11-12 : 13542 2008-11-13 : 13543 2008-11-16 : 13544 2008-11-17 : 13545 2008-11-18 : 13546 2008-11-19 : 13547 2008-11-20 : 13548 2008-11-23 : 13549 2008-11-24 : 13550 2008-11-25 : 13551 2008-11-26 : 13552 2008-11-27 : 13553 2008-11-30 : 13554 2008-12-01 : 13555 2008-12-02 : 13556 2008-12-03 : 13557 2008-12-04 : 13558 2008-12-07 : 13559 2008-12-08 : 13560 2008-12-09 : 13561 2008-12-14 : 13562 2008-12-15 : 13563 2008-12-16 : 13564 2008-12-17 : 13565 2008-12-18 : 13566 2008-12-21 : 13567 2008-12-22 : 13568 2008-12-23 : 13569 2008-12-24 : 13570 2008-12-29 : 13571 2008-12-30 : 13572 2008-12-31 : 13573 2009-01-01 : 13574 2009-01-04 : 13575 2009-01-05 : 13576 2009-01-06 : 13577 2009-01-07 : 13578 2009-01-08 : 13579 2009-01-09 : 13580 2009-01-10 : 13581 2009-01-11 : 13582 2009-01-12 : 13583 2009-01-13 : 13584 2009-01-14 : 13585 2009-01-15 : 13586 2009-01-16 : 13587 2009-01-17 : 13588 2009-01-18 : 13589 2009-01-19 : 13590 2009-01-20 : 13591 2009-01-21 : 13592 2009-01-22 : 13593 2009-01-25 : 13594 2009-01-26 : 13595 2009-01-27 : 13596 2009-01-28 : 13597 2009-01-29 : 13598 2009-02-01 : 13599 2009-02-02 : 13600 2009-02-03 : 13601 2009-02-04 : 13602 2009-02-05 : 13603 2009-02-08 : 13604 2009-02-09 : 13605 2009-02-10 : 13606 2009-02-11 : 13607 2009-02-12 : 13608 2009-02-15 : 13609 2009-02-16 : 13610 2009-02-17 : 13611 2009-02-18 : 13612 2009-02-19 : 13613 2009-02-22 : 13614 2009-02-23 : 13615 2009-02-24 : 13616 2009-02-25 : 13617 2009-03-01 : 13618 2009-03-02 : 13619 2009-03-03 : 13620 2009-03-04 : 13621 2009-03-05 : 13622 2009-03-08 : 13623 2009-03-09 : 13624 2009-03-10 : 13625 2009-03-11 : 13626 2009-03-12 : 13627 2009-03-15 : 13628 2009-03-16 : 13629 2009-03-17 : 13630 2009-03-18 : 13631 2009-03-22 : 13632 2009-03-23 : 13633 2009-03-24 : 13634 2009-03-25 : 13635 2009-03-26 : 13636 2009-03-29 : 13637 2009-03-30 : 13638 2009-03-31 : 13639 2009-04-01 : 13640 2009-04-02 : 13641 2009-04-05 : 13642 2009-04-06 : 13643 2009-04-07 : 13644 2009-04-08 : 13645 2009-04-09 : 13646 2009-04-12 : 13647 2009-04-13 : 13648 2009-04-14 : 13649 2009-04-15 : 13650 2009-04-16 : 13651 2009-04-17 : 13652 2009-04-18 : 13653 2009-04-21 : 13654 2009-04-22 : 13655 2009-04-23 : 13656 2009-04-26 : 13657 2009-04-27 : 13658 2009-04-28 : 13659 2009-04-29 : 13660 2009-04-30 : 13661 2009-05-01 : 13662 2009-05-03 : 13663 2009-05-04 : 13664 2009-05-05 : 13665 2009-05-06 : 13666 2009-05-07 : 13667 2009-05-10 : 13668 2009-05-11 : 13669

 

الأرشيف
اضغط هنا

<!–

حالة الطقس

–>

بحثا تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات وأكدا على دعم وحدة الشعب الفلسطيني وتحقيق المصالحة العراقية والانسحاب الأجنبي الكامل

الرئيــــس الأسـد: رؤيتنـا المشتركة أثبتت صوابيتهـا.. وعلاقاتنا تسـتند على المبـادئ والمصالـح
الرئيـس نجاد: بلدان مهمان ومؤثـران.. وموقفنا يزداد قوة على الساحة الإقليميـة والدوليـة

الرئيس الأسـد:  شعوب المنطقـة أكثـر  وعيـاً  بمصالحهـا..
وهـذا وحده يدفع للتفـاؤل


الرئيـس نجاد: علاقاتنـا أنموذج يحتذى ولا قيـود أمام تطورهـا.. وتفاهمنـــــــا كامل حـــول تنمية التعـــــــاون الإقليمي

 

دمشق-سانا:
أجرى السيد الرئيس بشار الأسد والسيد الرئيس محمود أحمدي نجاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية مباحثات أمس عقدا في ختامها مؤتمراً صحفياً، حيث رحب الرئيس الأسد في مستهله بالرئيس أحمدي نجاد والوفد المرافق له، وقال.. يسعدني أن نلتقي اليوم في دمشق في ظل متغيرات دولية كبيرة ومهمة حصلت في الفترة الفاصلة بين القمتين.. السابقة في طهران منذ حوالي تسعة أشهر، والقمة الحالية في دمشق، حيث كان هناك تغييرات جذرية على الساحة الدولية كان لها انعكاسات أيضاً على الساحة الإقليمية في كل المجالات السياسية والاقتصادية، وكان لها انعكاسات اجتماعية.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن التغييرات الإقليمية كانت مرافقة لهذه التغييرات الدولية، ولكن لها جانبان.. جانب مرتبط بالتغييرات الدولية نفسها، وجانب له علاقة بسياق الأحداث الطبيعية في منطقتنا، ونحن كأي دولة أخرى في المنطقة تأثرنا.. وتأثرت العلاقات السورية الإيرانية بكل هذه التغييرات، ولكن بشكل إيجابي وليس بشكل سلبي.

صحة الرؤية المشتركة
وقال الرئيس الأسد.. إنه كان هناك تغييرات، ولكن كانت هناك أشياء لم تتغير كثيراً.. ما يعنينا منها في هذا اللقاء هو ثبات رؤيتنا أو تثبيت صحة الرؤية السورية الإيرانية المشتركة تجاه المواقف التي كنا نتخذها في السنوات السابقة، حيث ثبتت صوابية الرؤية الإيرانية السورية المشتركة تجاه نقطتين.. النقطة الأولى هي ما يتعلق بهذه العلاقة بين سورية وإيران، وهي علاقة استراتيجية وزيارة الرئيس أحمدي نجاد تدل على أهمية هذه العلاقة الاستراتيجية، وعلى ضرورة التشاور والتنسيق المستمر بين سورية وإيران. أما النقطة الثانية المتعلقة برؤيتنا المشتركة، فهي ترتبط بكل القضايا الأخرى التي نطرحها، وتتعلق بالعمل المشترك المستمر والدؤوب من أجل الوصول إلى منطقة نعيش بها كدول وكشعوب كي تكون منطقة مستقرة ومستقلة، بمعنى أن مصيرها مرتبط بقرارها وقرارها مرتبط أو ممسوك أو مصنوع بأيدي أصحابها وأهلها وقاطنيها، وهذه النقطة مرتبطة بكل القضايا أو النقاط الفرعية الأخرى التي كانت تطرح تحت عناوين قضايا معينة وما يجمع بينها هذه النقطة.
وأضاف الرئيس الأسد..  إن العلاقة السورية الإيرانية هي علاقة طبيعية، وليست حالة شاذة، وليست محوراً كما يحلو للبعض أن يوحي، بل هي علاقة طبيعية لا ترتبط فقط بعلاقة سورية وإيران، وإنما بعلاقة أي مجموعة دول تتجاور مع بعضها البعض.. علاقة سورية مع كل الدول الأخرى الموجودة في المنطقة، وعلاقة إيران مع كل الدول الموجودة في منطقتنا، وهذه العلاقة وهذا النوع من العلاقات هو لمصلحة هذه الدول، ولمصلحة الاستقرار الذي ننشده، ولمصلحة قوة هذه المنطقة، وبالتالي من واجبنا كدول أن نسعى لتعزيز هذا النوع من العلاقات.

دعم الشعب الفلسطيني
وقال الرئيس الأسد .. إنه عندما نتحدث عن الاستقرار، لا يمكن أن نغفل الموضوع الفلسطيني، ومعاناة الشعب الفلسطيني تجاه ما يتعرض له من تنكيل وقتل وإرهاب من قبل الإسرائيليين.. ولا يمكن أن نغفل المقاومة الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني، فمن البديهي أن يتركز الحوار حالياً اليوم حول كيفية دعم الشعب الفلسطيني في صموده ومقاومته بكل ما تعني هذه المقاومة من معان وأوجه.
وأضاف الرئيس الأسد.. لقد تطرقنا إلى كيفية دعم الشعب الفلسطيني ودعم صموده من خلال توحيده، لأنه لا يمكن أن يصمد أو أن يقاوم، وهناك انقسام على الساحة الفلسطينية السياسية، وكانت هذه إحدى النقاط الأساسية التي تركز الحوار بشأنها، وهي كيف نعمل على فك الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة، وهذه النقاط كانت أساسية في حوارنا قبل هذا المؤتمر.

التطورات العراقية
وقال الرئيس الأسد.. إنه عندما نتحدث عن الاستقرار، لا يمكن أن نغفل الموضوع العراقي، ونحن مرتاحون للتطورات الأخيرة في العراق، وخاصة انتخابات الإدارة المحلية التي حصلت مؤخراً، وأعطت مؤشرات قوية وواضحة على أن الشعب العراقي يريد وحدة العراق، وأن العراق لا يذهب بالاتجاه الذي ربما أراده البعض وتوقعه من انقسام وتفتيت وصدام بين أبناء الوطن الواحد، وكانت وجهة نظرنا متفقة حول ضرورة دعم الحكومة العراقية الحالية في مساعيها الدؤوبة من أجل تحقيق المصالحة بين أبناء الشعب العراقي ومختلف الفصائل العراقية بهدف الوصول إلى انسحاب القوات الكامل وخروج آخر جندي أجنبي محتل من العراق.
وأضاف الرئيس الأسد.. إنني أكدت للرئيس الإيراني موقف سورية الثابت من موضوع الملف النووي الإيراني وموقفنا معروف.. من حق أي دولة في هذا العالم أن تمتلك الطاقة النووية السلمية.. هذا الحق تضمنه الاتفاقيات الدولية المتعلقة بهذا الموضوع. أما الحديث أو طرح شكوك حول وجود برنامج عسكري، فعلى الجهات التي تطرح هذا الطرح أن ترينا فقط من أجل المصداقية ما الذي ستفعله تجاه برنامج نووي عسكري مطبق منذ عقود طويلة في إسرائيل، عندها يكون لهذا الكلام مصداقية ولهذه الشكوك بعض المصداقية، والحقيقة كلنا يعرف أن الموضوع عبارة عن عملية سياسية نحن نرفضها.. الكثير من الدول في هذا العالم ترفضها.

علاقاتنا متطورة
وقال الرئيس الأسد.. إنه بكل تأكيد كان هناك جزء من الحديث متعلق بالعلاقات الثنائية.. وعبّرنا عن رضانا عن هذه العلاقات وعن تطورها، وهناك خطوات تتم بشكل مستمر بالنسبة لتطوير هذه العلاقات، وسيكون هناك اجتماع متابعة بعد هذا المؤتمر الصحفي للوزراء لمتابعة تفاصيل ما طرح في الاجتماع من عناوين. بالنسبة للعلاقة الثنائية بين سورية وإيران، فهناك أشياء كثيرة تغيّرت، ولكن هناك أشياء كثيرة بقيت مناقضة لمصالح الدول والشعوب، وعلى الرغم من كل ذلك، فالشعوب في منطقتنا أصبحت أكثر وعياً لتمسكها بحقوقها وعملها من أجل مصالحها، وهذا وحده يدفعنا جميعاً للتفاؤل.
وحيّا الرئيس الأسد الجمهورية الإسلامية الإيرانية على مواقفها الداعمة لحقوقنا العربية بشكل عام ولحقوقنا في سورية، وفي مقدمتها استعادة الجولان المحتل بشكل خاص.
ورداً على سؤال حول الضغوط على سورية وإيران بسبب دعم المقاومة.. وما هي إمكانات تنمية العلاقات في المستقبل بين البلدين..
قال الرئيس الأسد.. استندنا في رؤيتنا لهذه العلاقة على مبادىء ومصالح.. المبادىء من الطبيعي أن تكون هناك علاقات جيدة.. نحن أبناء منطقة واحدة وأمة واحدة تجمعنا الكثير من الأشياء، ولكن بنفس الوقت هذه المبادىء اجتمعت مع المصالح، فكان من الطبيعي أن تقف سورية مع إيران عندما قامت الثورة الإيرانية، وقدرت إيران موقف سورية خلال الحرب العراقية الإيرانية، وفي المقابل وقفت إيران مع سورية في السنوات القليلة الماضية التي تعرضت فيها لضغوط شديدة جداً.. الكل يعرف عنها.. أيضاً هناك تقدير سوري للموقف الإيراني، لكن لو وضعنا هذين الجانبين ربما يبدو موقفاً عاطفياً أو أخوياً فقط.. لو وضعنا الموضوع جانباً، ونظرنا إلى القضايا التي مرت خلال العقود الماضية، وخاصة في العقد الحالي لوجدنا أن مصلحة سورية وإيران كانت مصلحة واحدة، وأعتقد أن دولاً أخرى لديها مصلحة في نفس المواقف التي أخذناها، ولو نظرت إلى الدول الأخرى التي تعيش في المنطقة، فسترى أن المواقف لم تكن بعيدة عن المواقف السورية والإيرانية.. ربما هناك طريقة تعبير مختلفة ودرجة تعبير مختلفة.

نعتمد على رؤيتنا الواضحة
وأضاف الرئيس الأسد.. كل هذه الأمور بنيت على رؤية بعيدة المدى بين سورية وإيران في المنطقة. أما الجانب الآخر فهو يتعلق بالخصوم والأعداء.. هناك فرق بين الخصم والعدو، وكلاهما لحسن الحظ كان جاهلاً بما يفعله وبما نفعله أو بالأحرى، جاهلاً بمنطقتنا في كل تفاصيلها، وهذا الجهل نراه إلى حد كبير موجوداً.. الآن ربما نرى بداية اعتراف بأن هناك مشكلة.. سنوات قليلة ماضية لم يكن أحد يعترف بأن هناك مشكلة، والآن بداية اعتراف بأنهم لم يقدروا أو أن البعض لم يقدر، وأن البعض لم يعرف حتى الآن كيف يتعامل مع المشاكل أو كيف يوجد مخرج للورطات التي وقع فيها.. بالمقابل كنا نعتمد على رؤيتنا الواضحة في السير نحو الأمام.. لم نتعامل كثيراً مع الضغوطات.. أخذناها على محمل الجد، ولكن لم تمنعنا من أن نسير باتجاه الهدف الذي وضعناه، وكان هدفاً واضحاً.. عرفنا حجم هذه الضغوطات الحقيقي، وفرزناه عن الوهمي، وعرفنا تماماً ما هي أهدافهم من هذه الضغوطات التي طبقت على سورية وإيران، وبالتالي بالنسبة للقضايا الأساسية التي طرحت ما زال الموقف السوري هو نفسه والموقف الإيراني نفسه.. كل المتغيرات التي نتحدث عنها لم ترافقها متغيرات في أسس السياسة في سورية أو في إيران.
وقال الرئيس الأسد.. أعتقد أن هذه العوامل الأساسية هي التي جعلتنا نصمد وننجح على الأقل بالحد الأدنى بوضع الرؤية الصحيحة التي ثبت بأنها كانت صحيحة كي لا نتحدث عن انتصارات بنوع من الغرور.. نحن نتحدث عن رؤية صحيحة، وهذا أساس نجاح أي دولة، وأي سياسة عندما تمتلك الرؤية الصحيحة كل شيء آخر يصبح تفاصيل.. ما هي الخطة التنفيذية التي تبنى على هذه الرؤية، وغيرها من التفاصيل الأخرى تصبح تفاصيل أقل أهمية، لكن من يمتلك الرؤية هو القوي في السياسة، ونحمد الله بأننا تمكّنا من امتلاك هذه الرؤية، وأثبتت الوقائع أن هذه الرؤية السورية الإيرانية المشتركة هي رؤية صحيحة.

المشاريع المشتركة
وجواباً على سؤال حول التعاون السوري الإيراني، واهتمام سورية بالاستفادة أكثر من طاقات وإمكانات ايران في هذا الاتجاه..
قال الرئيس الأسد.. بكل تأكيد.. لذلك خلال هذه الزيارة القصيرة للرئيس أحمدي نجاد سيكون هناك اجتماعان في هذا الإطار.. الاجتماع الموسع الذي ترأسناه مع الرئيس أحمدي نجاد، تحدثنا فيه حول العناوين، وطلبنا أن يتم مباشرة بعد هذا المؤتمر الصحفي اجتماع يرأسه من الجانب السوري السيد رئيس الوزراء، ومن الجانب الإيراني رئيس اللجنة المشتركة ووزير الإسكان السيد سعيدي كيا من أجل مناقشة هذه التفاصيل، وبكل الأحوال المشاريع التي تمت حتى الآن هي مشاريع مهمة جداً في مجال المياه والري والصوامع والاسمنت، فهي مشاريع كبيرة بالإضافة إلى مشاريع صناعة السيارات، ومؤخراً أصدرنا مرسوماً لدعم هذه الصناعة، وخاصة أن صناعة السيارات سوف ينشأ عليها أو بناء عليها صناعات أخرى داعمة لها، وصدر المرسوم لتخفيف الأعباء المالية عن هذا النوع من الصناعات في سورية.
وأضاف الرئيس الأسد.. أما من الناحية السياسية، فسورية لديها رغبة كبيرة لتوسيع هذه العلاقات، وتبقى هناك التفاصيل، وأي بيروقراطية موجودة في أي دولة نحاول دائماً أن نجد حلولاً للمشاكل التفصيلية، ولكن هناك لقاءات متكررة، وزيارات مستمرة بين المسؤولين في كل المستويات.

أحمدي نجاد
من جهته قال الرئيس أحمدي نجاد.. أشكر الرئيس الأسد على حسن الاستقبال ودعوته، وأوافق على ما طرحه، فإيران وسورية بلدان مهمان جداً ومؤثران في المعادلات الإقليمية والعالمية.. هناك جبهة مقاومة منذ عقود عديدة تقف أمام التدخل الأجنبي، وهجوم القوى الكبرى للهيمنة على المنطقة من خلال الوحدة والوعي والتخطيط الدقيق والمناسب على أساس المبادىء الإنسانية.. كانت مواقفنا والدفاع عن حقوق البلدين وعن حقوق شعوب المنطقة بشجاعة.
وأضاف أحمدي نجاد.. لحسن الحظ النصر حل علينا، وظروف المنطقة والعالم اتجهت بسرعة وبوتيرة متسارعة لمصلحة مواقف إيران وسورية ونظرتهما.. والذين مارسوا الضغط على سورية وإيران يعلنون اليوم بوضوح أنهم بحاجة إلى دعم ومساعدة سورية وإيران لحل مشاكلهم، وهذا حدث كبير جداً.

منطقة مستقلة ومتقدمة
وقال أحمدي نجاد.. إن الوئام والصمود هما سر النصر، ونحن في بداية الطريق نحو النصر، وهناك انتصارات أكبر أمامنا ينبغي أن نصل إلى نقطة بحيث نمنع ونحول دون غطرسة وتدخل الأطراف الأجنبية، وأن تكون منطقتنا منطقة مستقلة وحرة ومتقدمة ومليئة بالسلام والمودة بين الشعوب والحكومات بحيث تسيطر الشعوب والحكومات على مصيرها.. والقرارات تتخذ داخل المنطقة بالذات.. واليوم ظروف العالم تتغير بوتيرة متسارعة، وأعداء الشعوب والمنطقة في يوم ما كانوا يتحدثون من موقع القوة والغطرسة والأنانية، ولكن إيران وسورية بلدان ينشدان العدالة والاستقلال، وهما ملتزمان بالحقوق والقوانين الدولية.. والذين كانوا يبثون عبارات مسيئة ضد هذين البلدين الآن في موقف ضعف، وموقف إيران وسورية يوماً بعد يوم يزداد قوة على الساحة الإقليمية والدولية.
وأضاف الرئيس الايراني.. إن أصحاب النوايا السيئة بالنسبة للبلدين ولشعوبنا، وفي كل المواقف وصلوا إلى طريق مسدود.. إنهم اليوم لا يستطيعون أن يقوموا بتسوية أي موضوع على المستوى العالمي والسياسي، وإنه لا توجد لديهم أي استراتيجية أو مقاربة عقلانية وإنسانية لحل قضية فلسطين وأيضاً قضية أفغانستان، بل ليس لديهم أي حل لأي موضوع على مستوى العالم لأن أفكارهم قائمة على الأنانية والهيمنة وأسسهم الفكرية غير إنسانية، وتعود إلى عقود ماضية.

نهاية طريق
وقال أحمدي نجاد.. ذكرت للرئيس الأسد أنهم يريدون من خلال المفاتيح القديمة أن يفتحوا الأقفال الحديثة، والحدّاد كان يصنع تلك المفاتيح، ولكنها لا تصلح لعالم اليوم.. واليوم الأقفال رقمية، وسر فتح هذه الأقفال هو النظرة الإنسانية القائمة على محبة واحترام الناس والاعتراف بحقوق الشعوب وموقعها، وهم منذ عقود لا يزالون متخلفين، وبعبارة واحدة يمكن أن نقول.. إنهم متخلفون سياسياً.. واليوم هم في موقف ضعف والعالم يتغير.. فنحن بالإضافة إلى مساعدة إدارة وتنظيم شؤون المنطقة، يجب أن نقوم بجهود جديدة لإصلاح النظام العالمي.. وأثبتت الحرب العالمية الثانية أن الفكر قد وصل إلى نهاية طريق، وهم لا يستطيعون أن يحلوا قضايا العالم في يومنا هذا، ولا يستطيعون أن يوفروا الأمن في العالم لأن موقفهم قائم على التمييز والفلتان الأمني، وعلينا أن نبذل جهودنا حتى تكون منطقتنا خالية من تواجد الأجانب ودعاة الهيمنة.. ينبغي أن نبذل جهوداً جديدة لإصلاح النظام العالمي.

مسؤوليات جديدة
وتابع الرئيس الإيراني.. وكما قمنا في الماضي بالتنسيق والوئام الفكري والصمود ينبغي أن نتابع هذا التوجه، ولقد حققنا في سورية وإيران انتصارات كبيرة.. والظروف في يومنا هذا تختلف عما هي في الماضي، ولكن إلى جانب هذه الانتصارات، هناك مسؤوليات جديدة ملقاة على عاتق الحكومات والشعوب.
وأكد أحمدي نجاد أن العلاقات الثنائية بين البلدين على مستويات عليا، وفي مختلف القطاعات تتطور وتتعمق، ولا توجد أي قيود أو معوقات أمام تطويرها.. فالبلدان متفقان على أن العلاقات الأخوية بين إيران وسورية نموذج يحتذى به للعلاقات الأخوية والبناءة لجميع البلدان في الإقليم والعالم، وأن نقدم هذا النموذج للمنطقة والعالم، وهي لصالح شعبي البلدين وشعوب المنطقة.
وقال الرئيس الإيراني.. من أجل التنسيق بين الحكومات والشعوب في المنطقة وتنمية التعاون الإقليمي لدينا تفاهم كامل.. فالبلدان يرحبان باستتباب الأمن ودعم الحكومة الشرعية في العراق، وإن العراق الموحد هو لصالح كل بلدان المنطقة وجلاء القوات الأجنبية من العراق لصالح كل المنطقة، وينبغي أن نقول.. إنه لصالح المحتلين أيضاً.

دعم المقاومة
وأكد الرئيس الإيراني أن وجود المحتلين والأجانب في منطقتنا يؤدي إلى الفلتان الأمني ومشاكل عديدة لشعوب المنطقة.. وينبغي أن يغادروا بأسرع وقت، وهذا لصالحنا ولصالحهم.. وإذا أرادوا أن يقوموا بعمل خير، فينبغي أن يقوموا بذلك في بلادهم.
واعتبر أحمدي نجاد أن الصهيونية بالذات هي الاحتلال والعدوان والقتل والإبادة.. لقد خلقت الصهيونية للعدوان والتهديد والإبادة، وهم بالذات يمارسون التمييز العنصري لخدمة القوى الكبرى، ولذلك فدعم المقاومة الفلسطينية يعتبر واجباً إنسانياً وشعبياً، وأن سورية وإيران تقفان إلى جانب المقاومة الفلسطينية.
وقال أحمدي نجاد.. إن المقاومة ستستمر حتى تحرير كل الأراضي المحتلة، فالجولان المحتل منذ عشرات السنين يخضع لاحتلال الصهاينة وحماتهم، وهم يهاجمون غزة، ويقومون بقتل الناس في أوطانهم، يقصفونهم من البر والبحر، وينكلون ويبيدون الأطفال والنساء، ويحاصرونهم، ويمنعون عنهم الغذاء والدواء، ومن خلال الدبابات والأسلحة الثقيلة، ويشنون الهجمات عليهم.
  وأكد أحمدي نجاد أن فترة الهيمنة والغطرسة انقضت، ونحن عازمون من خلال الوعي، وبالأساليب الإنسانية والمنطقية أن ندافع عن حقوق شعوبنا وحقوق شعوب المنطقة، مشيراً إلى أن منحى الأعداء يتجه إلى النزول، وأن الكيان الصهيوني يواجه طريقاً مسدوداً، وهذه العربدات ليست ناجمة عن القوة، بل عن الضعف.
وأكد أن المؤشر بالنسبة إلى إيران وسورية يتجه نحو الصعود، وهو ناجم عن الوحدة والصمود، وعن وعي الحكومات والشعبين في سورية وإيران.
وقال أحمدي نجاد.. نحن على ثقة أننا في بداية طريق الانتصار..  والانتصارات الكبرى أمامنا، وفي المستقبل القريب سنعيش في منطقة لا يوجد فيها أثر من المحتلين سواء الصهاينة أو غير الصهاينة، وأن الشعوب في المنطقة، ستعيش بكل حرية واستقلال ورفاهية وأخوة، وستعيش مع بعضها البعض.

الهيمنة في طريق مسدود
ورداً على سؤال حول أجواء الانفراج في المناخ الدولي ومرتسماته العملية على قضايا المنطقة وخاصة بالنسبة إلى سورية وإيران..
قال الرئيس الإيراني..  هناك مؤشرات على صحة هذا التفاؤل، وأذكر مثالاً على ذلك الذين كانوا يمارسون الضغط على سورية وإيران منذ عشرات السنين لكي يتراجع البلدان عن مواقفهما، فإنهم من أجل حل قضاياهم الآن يحتاجون إلى سورية وإيران، مضيفاً إن فكر الهيمنة في المنطقة وصل إلى طريق مسدود، مشيراً إلى أن الذين احتلوا العراق من أجل احتواء إيران وسورية، ومن أجل احتواء الفكر الاستقلالي في المنطقة، كانت حصيلتهم أن موقف سورية وإيران أصبح أقوى مما كان عليه قبل احتلال العراق.
ورداً على سؤال حول دعم الشعب الفلسطيني وتحقيق وحدته وإعادة إعمار غزة..
قال الرئيس أحمدي نجاد.. إن السبيل الذي اتخذناه بدعم القضية الفلسطينية هو طريق صحيح وسوف نواصله لأنه وبعد الانتصار الذي حققته المقاومة في غزة الظروف تغيرت، ومساعداتنا ودعمنا سوف نقوم بتنظيمها حسب الظروف الراهنة، ودمشق هي قاعدة لمساعدة الشعب الفلسطيني.وأضاف أحمدي نجاد.. إنه بشأن إعادة إعمار غزة، فإننا نرى أنه ينبغي أن يقوم الشعب الفلسطيني ومقاومته في غزة بإعادة الإعمار، ونحن سنتخذ التدابير اللازمة لتحقيق هذا الهدف، وسنمضي قدماً بهذا الاتجاه رغم وجود معوقات، فغزة لا تزال تخضع للحصار والمعابر مغلقة، ولكن نحن نؤمن بأنه كما أن إرادة الشعب الفلسطيني في غزة، هزمت العدوان العسكري الاسرائيلي والحصار، ستنجح أيضاً بإعادة الإعمار.

تعاون في مختلف المجالات
وحول تعزيز العلاقات السورية الإيرانية أكد الرئيس الإيراني أنه لا توجد أي قيود على تنمية العلاقات بين البلدين، وقال.. هناك عمل مشترك جيد يتم حالياً، لذلك فإنه من خلال توجيه الرئيس الأسد والإرادة السياسية القائمة، فسوف يتطور التعاون بين سورية وإيران في المستقبل في كل المجالات الاقتصادية والسياحية والثقافية والاستثمار، وحتى أننا نتجه نحو التعرفة التفضيلية، والتبادل التجاري الحر، وإنشاء مصرف مشترك، ونحن ننطلق بهذا الاتجاه.
وأضاف أحمدي نجاد… إن جزءاً من حوارنا شمل التعاون الثلاثي والإقليمي بين سورية والعراق وإيران، وهناك مشاريع بنية تحتية مهمة جداً تم تحديدها، وسنقوم بتنفيذها في مجال النفط والغاز والنقل بشكل ثلاثي بين البلدان الثلاثة.

Advertisements

لا إجابة to “التعاون الثلاثي والإقليمي بين سورية والعراق وإيران”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: